Publications Headlines
PUBLICATIONS
PUBLICATIONS

كلمة نقيب المحامين خلال انعقاد أعمال المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب

| 08/03/2011 |

حضرة نقيب محامي فاس- المغرب، رئيس الدورة
حضرة رئيس اتحاد المحامين العرب، النقيب الأستاذ حمدي خليفة، نقيب مصر
حضرة الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، النقيب الأستاذ ابراهيم السملالي
إخوتي النقباء
الأمناء العامون
الأعضاء المنضمون
أيها الزميلات والزملاء
أيها الحضور الكريم

« الحريّات طريق الأمّة إلى تحرير الأرض وتحقيق الوحدة »

كلّما راوَدَتْنا أحلامُ الوَحدة العربية، لاحَتْ لنا كتائبُها خفاقةً بيارقُها في مشارق العُرْب ومغاربهم، وبانت لنا سراياها " تُزْجي الصفوفَ تحت الدِّرَفْسِ "، وشخصَت فيالقُها طعَّانةً رماحُها في نحور بني صِهيون، دوّاسةً أقدامُها ترائبَ أحفاد بني غوريون، حفّارةً سيوفُها على أجياد الجياد ملاحمَ يجترحها خالدُ بنُ الوليد والمعنيُّ الثاني فخر الدين، وسمعنا أجراسَ كنيسة القيامة في أورشليم القدس تُقرع، ورأينا المسيح يدحرج، للمرّة الثانية، في الليلة الثالثة، الحجرَعن قلوب المعذّبين في فلسطين، وطارت بنا أنغام المآذن في المسجد الأقصى وقُبَّة الصخرة، وشاهَدْنا محمَّدًا يُجوِّد من آيات الرَّحمن
" وإنْ تَستَفتِحوا فقد جاءكمُ الفتحُ "( سورة الأنفال، 19)؛
" وخابَ كلُّ جبَّارٍ عنيد" (سورة إبراهيم،15)؛
" وجَعَلْنا من بين أيديهم سدًّا ومن خلفهم سدًّا فأغشيناهم فهم لا يُبْصِرون" (سورة يس،9)
وما أن تُبْصرَ أعينُنا الصباحَ، وتتلاشى عن مُقَلِنا الوَسنى ظلالُ التصورات والأوهام، حتى ندرك أنّنا في أهلاسٍ وتخيُّلات كنّا نتخبَّط، فتتبخَّرُ ملاحمُ الأضغاث، وتتبدَّد مشاهدُ المعارك، وتتشتَّت الأعلاموالرايات، وتتوارى الأحلام، وتيأس من القيامة كنيسةُ القيامة وتخرس الأجراس، ويستعيدُ يسوعُ مراحلَ عذابه ويتلمَّسُ المساميرَ وإكليل الشوك، ويُسمَعُ للمسجد الأقصى أنينٌ، وبشفاه محمّد يتكلَّم الله: « وعنده مفاتيحُ الغيب لا يعلَمُها إلاّ هو » (سورة المائدة،52)؛
« ولو أنّ أهل القُرى آمنوا واتَّقَوا لَفَتَحْنا عليهم بركات من السماء والأرض » (سورة الأعراف،96)؛« رَبِّ إن قومي كذّبوني فافْتحْ بيني وبينهم
فتْحاً ونجِّني ومَن معي من المؤمنين »( سورة الشعراء، 117/118)

ونُدرك، عندئذ، أنّ المستعمرَ يُقيم في كلّ ذهنٍ عربيّ وفي كلّ أرض؛ ونوقن أنّ إسرائيل تستوطن نفوساً فينا وعقولاً، قبل أن تحتلَّ أرضاً في فلسطين؛ ونلمس أنّ ما ينزله بنا أبناءُ جنسنا، وأبناءُ لحمنا ودمنا وديننا من استكبار واستعمار واستحمار، وما يَسوموننا به من تنكيل وتقتيل واستغلال واستئصال، في أوطاننا أو في إسطبلاتنا أو في زرائبنا العربيّة، لا يقلُّ وحشيّةً وشراسةً وهمجيَّةً وفظاظةً وبربريّة عمّا يعاينه ويعانيه الفلسطينيّون المقيمون على أرضهم، والمقاومون المذهلون الرائعون، على أيدي عصابات العدوّ الإسرائيليّ.

Penal law in Lebanon: Criminal Law, Penal Regulations, Lebanon law, Legal Lebanon, Law Services, Droit Penal, Lebanon Justice, Lebanon Human Rights, Organization.

© Copyright LPLA 2014. All rights reserved. DISCLAIMER | PRIVACY POLICY Softimpact Softimpact Web Design and Development